أسلوب حياة جديدة

في هذا الكوكب، نعيش حياة واحدة وهو روتين يسري على الجميع، من الصباح حتى المساء؛ من عمل ونوم ومأكل ومضارعة مشاكل الكوكب والعمل على حل الأزمات. ولكن، يجب أن تعمل على تحسين الحياة في نظرك، يجب أن تخترع أسلوبا جديدا لك وحدك، يجب أن تعمل على جعل الهدوء والراحة مسكنك.

تتداول الكثير من الأسئلة في ذهن الجميع: كيف أستطيع أن أعيش بالرفاهية في الحياة؟ كيف أستطيع أن أبتعد عن المشاكل كيف أستطيع أن أعمل على صنع يوم رائع؟ الكثير من الأسئلة التي سنتعرف عليها معا.

وتشمل المواضيع المهمة التي أريد التحدث عنها؛ ترك الماضي بكل حالاته، ثم تقبل الواقع والاستمرار بالعيش برضى، ثم كن أنت الداعم الوحيد لنفسك واجعلها المركز الأول، ثم ابتعد عن الجانب السلبي من الحياة، ثم تعلم خطوات حل الأزمات بطريقة صحيحة، ثم أسس روتينا يوميا مختلفا.

أولا: اترك الماضي بكل حالاته

الماضي ليس معك الآن، ما حدث في الماضي سوف يبقى بالماضي إلى الأبد، ما هو إلا مصدر قوة وطاقة لكي تكسب نفسك وتعمل على عدم تكرار الماضي، أنت الآن في الحاضر وسوف تعمل على إسعاد نفسك في الحاضر، تقبله واجعل الماضي حكاية ترويها للمستقبل، بأنك فعلت الكثير لتصبح قويا الآن، شيء عظيم أن تتعلم من أخطائك، لم ترتكب ذنبا كبيرا، تستطيع أن تصبح شخصا ناجحا بسبب الماضي وتستطيع أيضا أن تستمد القوة من عقباته، فهو مجرد شعور الآن، لكن أن تُمسك بالماضي وتجعل نفسك حبيسا للذكريات والآلام فهو شيء غير صحيح أبدا، بل يجب أن نجعل الماضي بالأمس فقط، أما اليوم فهو يوم جديد بمشاعر جديدة وتفكير صحي جديد.

ثانيا: تقبل الواقع والاستمرار بالعيش بالرضى

عندما تتقبل الحاضر وترضى أن تعيش في هذا الواقع، سوف يسهل عليك أن تنجو من أي أمر مزعج، سوف تتقبل أي حدث، لن تشعر بأي حدث مزعج، سوف تتقبل إلى النهاية أنها حياة واقعية، سوف يساعدك ذلك على ألا تستسلم للحياة، سوف تنجو من أي أمر مزعج بالسلام. إن تقبل الواقع أمر أساسي في تقدير الذات، وتقبل الواقع وضع من الاستقرار النفسي، والفكري، والجسدي.

ثالثا: كن أنت الداعم الوحيد لنفسك

مقالات مرتبطة

أتقبل الأمور المزعجة، ولا أسمح لها بالسيطرة على وقتي وعملي ونفسي، أتقبل العيش بمكان هادئ بعيدا عن الآخرين، من دون ضجيج ومشاكل العالم الخارجي، وراضية بأن كل عمل وحدث سيحصل لي، فهو من عند الله مؤكد أن فيه خيرا كثيرا. كن أنت الداعم الوحيد لنفسك واجعلها المركز الأول. اكتفاء النفس بالنفس فقط.

رابعا: ابتعد عن الجانب السلبي من الحياة

هناك جانب يملؤه السواد، جانب حقيقي، وظالم، ومخادع، ومتحكم بتصرفاتك؛ ذلك الجانب واقع لكل شخص في هذه الحياة، شيء حقيقي يعيشه الجميع، تأتي بك الأيام، تعيش أسوأ حالاتك، وجهك شاحب، وقلبك ينزف دماً، وعيونك بحر من الدموع تغرف منه، ولا تستطيع أن تهرب منه. عندما تأتيك تلك الأيام اصطحب نفسك إلى بعيدا، إلى مكان خالٍ من الأشخاص، لا يوجد به سوى نفسك ونفسك فقط، اجعله يوماً لنفسك، تذكر أيامك الحزينة وابك قليلاً، تذكر لحظاتك السعيدة وابكِ أيضا.

خامسا: تعلم خطوات حل الأزمات بطريقة صحيحة

أولا، الهدوء وحل المشكلة في وقتها وعدم تركها إلى الزمن لأنها سوف تلاحقك إلى الأبد، وعند الانتهاء من حلها حاول نسيانها وعدم ذكرها أبدا. الصمت سيساعدك كثيرا في حل مشاكلك، سيساعدك على أن تصبح شخصا آخر، أفضل شيء في الحياة أفضل من الكلام، أفضل من المشاعر، الصمت عنصر أساسي في خلق حياة أخرى لك مليئة بالصمت، هذا شيء ليس بشيء سيء، هذا سلام واستقرار، هذه سكينة، هذا وعي كافٍ بأن الحديث والكلام لن يجلب لك شيئا، لذلك، التزم الصمت. لأن برود الأعصاب يساعد كثيرا في حل المشاكل ويبعد عنك الكثير من الأتعاب والأمراض، البرود يساعدك على تخطي أي حدث وأمر وأي مشكلة كانت. تعلم كيف تكسب صحة نفسك دائما في حل المشاكل، ذلك أن الحياة مليئة بالمشاكل، فلمَ تريد أن تهدر صحتك معها؟

سادسا: أسس روتينا يوميا مختلفا

كالاستيقاظ في الصباح الباكر، قراءة الكتب، العمل المستمر، فنجان قهوة لوحده والتحدث مع نفسك، ساعة من الإيجابية وهي عمل شيء تحبه، مجالسة العائلة، القليل من الراحة، اجعل وقتك للعطاء والتصدق وعمل الخير. اجعل من هذا الكوكب عالما مختلفا لك، لنفسك، لجمال صحتك النفسية، عش على هذا الكوكب ولكن عش حرا، عش لوحدك، عش لنفسك ولإسعاد ذاتك.

تستطيع تكوين حياة مستقلة ورائعة. اجعل حياتك جديدة مميزة، ولكن يجب أن تعلم كيف تستطيع السيطرة على حياتك بشكل صحيح وصحي. اعمل دائما على تقدير نفسك واجعلها مركزا مهما في هذه الحياة، نحن دائما نريد أن نعيش بالسلام، ولكن تعلم أين هو السلام، وكيف تحصل عليه.

1xbet casino siteleri bahis siteleri