معاني من توبقال

139

مسافة الألف ميل تبدأ بخطوة.. وما أصعب الخطوة الأولى.. تلك التي تخرجك من دائرة الأمان والسير نحو البحث عن المعاني بعيدا عن الأماني..

جبل توبقال.. أعلى قمة في شمال إفريقيا ب 4167م وسط جبال الأطلس المغربية الشامخة.. وجهة من لم يعرف قدر نفسه بعد، ومن لم يتيقن أن لا حدود لإمكانياته إلا مارسم هو من حدود، أوربما ما رسم له المجتمع من جدران نفسية وهمية جعلت الأماني عنده أولى من المعاني..

الرحلة نحو اكتشاف الذات تبدأ خطوة خطوة.. هذا ما علمتني الطريق.. أن يكون قلبي على القمة (الهدف) وعيناي وتركيزي على الخطوة الصغيرة التي أمامي التي ضاعت بها أهداف كثيرة رسمناها لكننا استصغرناها، فهمت آنذاك أن الانسان لو خطى في كل يوم/ساعة خطوة واحدة نحو مراماته لبلغها جميعا لكنه كان عجولا !

علمني توبقال أن الجسد لهجة والنفس هي اللغة، وساوسك، خواطرك، حديثك بينك وبينك.. وأنت تجد رجليك تتحمل المسير 10 ساعات وجسدك يقاوم بشراسة قساوة الطبيعة والطريق الوعر يطوى أمام خطواتك المتواصلة، آنذاك فقط تعلم الفرق الجوهري بين الارادة والقدرة فتدرك أن الارادةلتي أودعها فيك البارئ هي المحرك الذي يبعث في نفسك القوة وفي جسدك القدرة على تجاوز حدودك.. فقد جرت العادة بيننا أن يسألك صديق يوما: “هل تريد الذهاب للجري غدا ؟” فيكون الجواب: “لا أقدر” وهو يعني “لا أريد”.

توبقال.. رحلة لا يمكن أن تعود منها دون تصحيح المعاني التي سلمت بها يوما، أو حرفتها عن حقيقتها.. ولكل طريق طويل لابد من رفيق، يؤنسك حديثه ويذكرك بالهدف إن أنت استسلمت، ويشد بيدك إن أنت ضعفت.. الوصول لوحدك شيء، غير أن وصولك للقمة مع من شاطرتهم الخطوات والهدف شيء آخر، تعلمت أن بلوغ مرامات الحياة لا يكون ذا معنى إلا بالصديق، لذلك كان اختياره أولى من السير في الطريق..

توبقال.. جبل الأسرار والطريق إليه ملئى بالمعاني وفيها تنمحي كل الأماني، فمتى تخطو خطوتك الأولى نحو القمة لتسترجع الهمة ؟

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: