إدمان الانترنت!

69

الكثير منا يقضي الآن معظم أوقاته على الإنترنت، لأن وظائفنا تتطلب استخدام برامج العمل، وعناوين البريد الإلكتروني، ومواقع مؤتمرات الأعمال عبر الإنترنت. تستخدم مدارسنا مواقع مختلفة على الإنترنت كمصادر لتعلم معلومات جديدة، وتعليم مهارات جديدة. قد تعتقد أننا سئمنا من الاتصال بالإنترنت في نهاية يوم عمل مزدحم أو يوم دراسي، ومع ذلك، أصبح Facebook و Twitterو Skypeو Yahoo Messengerو LinkedInوجميع الألعاب المتاحة الآن للعب على الإنترنت أمرا ضروريا لتزويدنا بالتفاعل الاجتماعي، أو الترفيه الذي نرغب فيه.

يمكننا الاستماع إلى الموسيقى والبرامج الإذاعية، ومشاهدة الأفلام أو البرامج التلفزيونية، وقراءة الصحف والمجلات والمدونات على الإنترنت. من المحزن أننا لا نحتاج أبدا إلى مغادرة منازلنا من أجل أن نكون متصلين بكل شيء نرغب في استكشافه تقريبا؛ لقد تغير عالمنا بشكل جذري منذ أول يوم اخترع فيه الإنترنت، حتى لغتنا قد تأثرت كثيرا، فظهوره أدى إلى إنشاء كلمات أو مصطلحات جديدة لم تكن موجودة، ومعانٍ إضافية أصبحت الآن جزء طبيعيا من لغتنا اليومية.

في أحد الأيام، قبل بضعة أشهر من الآن وبدافع الفضول، قررت إعداد قائمة بهذه الكلمات الجديدة التي أصبحت جزء من عالمنا التكنولوجي الآن؛ عندما اكتملت القائمة بما يرضي ويكفي، أصبحت مصدر إلهام لإنشاء طريقتي الفريدة لشرحها لهؤلاء الأشخاص الذين قد لا يكونون على دراية تامة بعالم تكنولوجيا الكمبيوتر اليوم، كانت هذه نتيجة لتجربتي الإبداعية.

استمتع بقصيدتي بعنوان: “اطلب مني الآن”!

 

اطلب مني الآن إذا كنت تريد أن تكون صديقا

هي عبارة نكتبها الآن ونرسلها غالبا

اكتب مدونتك وافتح بريدك الإلكتروني

طلب الشراء عبر الإنترنت للحصول على عنصر للبيع

الرد على هذه الرسالة وفتح هذا الرابط

كل هذه الكلمات التقنية تجعلنا الآن نفكر

مقدار الاتصالات قد تحولت

منذ أن تم تشكيل عالم الإنترنت

نحن جوجل والبحث عن ساعات على موقع على شبكة الإنترنت

للعثور على المعلومات التي هي مجرد حق

تسجيل الدخول، كلمة المرور، محرك البحث، تسجيل الخروج..

هذه الأشياء يجب أن نعرفها الآن

غوفر، دودة، وماوس..

اعتادت أن تكون مخلوقات في جميع أنحاء منزلنا

كانت ملفات تعريف الارتباط والبريد العشوائي هي الأشياء التي تناولناها

ولكن الآن هي في كثير من الأحيان الأشياء التي تعلمنا الكراهية

الدردشة اعتدنا القيام بها شخصيا أو على الهاتف

الآن يمكننا أن نفعل كلا من هذه وحدها تماما

نحن نغرد ونحن نسجل البريد الصوتي ونحن نكتب

مقالات مرتبطة

من في العالم يعرف ماذا سيكون القادم

الآن أجهزة الكمبيوتر لدينا هي التي تصاب بالفيروس

وتحتاج تلك النظم الأمنية الخاصة مثلنا تماما

نقوم بحظر الأشياء غير المرغوب فيها من خلال الإعدادات الخاصة والجدران النارية

ونأمل أن تمنع هذه الإعدادات مكالمات الإصلاح الفني باهظة الثمن

نحن نحفظ المواقع التي نعتقد أنها حقيقية وخالية من الفيروسات

وحاول أن تكون أفضل وأسلم الباحثين.. يمكنك أن تكون

نحن ننشر رسائلنا اليومية بعناية على جدولنا الزمني الشخصي على Facebook

ونجعل صفحتنا الرئيسية وملفنا الشخصي مرئيا للأشخاص الذين نسمح لهم بالبحث عنه

نحن نقوم بالدردشة المرئية والصوتية على Skype و Yahoo كل يوم

ولكن فقط مع الأصدقاء والأشخاص الذين نعرفهم ونثق بهم بكل الطرق

نحن نبذل قصارى جهدنا للاستفادة من التكنولوجيا الحديثة لدينا لتحقيق أفضل استخدام لها

ونأمل ونتمنى ألا نتلقى أبدا معاملة غير لائقة أو فيروسية

استمتع من جميع التطبيقات الجديدة واختر صديقا أو اثنين

انشر آخر الأخبار الخاصة بك وانشر صورة مفضلة لديك

لا تزال التكنولوجيا سهلة الاستخدام حتى لو لم تكن سهلة الاستخدام دائما

ووفر ساعات طويلة من الترفيه عند انتهاء يوم عملك

لذا، أدخل المودم في منفذ USB هذا وتواصل مع متصفحك المفضل الآن

من الممتع اللعب على الإنترنت حتى لو كنت لا تعرف حقا كيف

استرخ على مقعدك المفضل المريح واسترخ وادخل العالم الافتراضي للشبكة

استكشف كل الاحتمالات عبر الإنترنت وشاهد السعادة المدهشة التي يمكنك الحصول عليها.

 

بقلم: راندي دي وورد.

ترجمة: تيسير بوتشيش.

التدقيق اللغوي: مصطفى الونسافي.