حياة بسيطة

318

الحياة ليست معقدة.. نحن المعقدون.. الحياة بسيطة و”البسيط هو الصحيح” أوسكار وايلد.

مشكلة العالم اليوم أن المنظومات أصبحت تتطور بطريقة أكثر تعقيدا مع مرور الوقت، ولكن هناك فرصة جيدة تختبئ داخل هذه الفوضى والتعقيدات.

عندما يحاول الجميع أن يتكلم كثيرا ويفعل أشياء كثيرة ومعقدة ومركبة.. الشخص الذي يكون واضحا وموجزا وبسيطا هو الرابح لأنه يعتمد استراتيجية البساطة.

تعلم فن الإبتعاد عن الفوضى والرجوع خطوات إلى الخلف وركز فقط على الأشياء التي تهم،  ومن المؤكد أنك ستكون المفضل عند الناس دائما، سواء  في عملك أو فنك أو حياتك الشخصية.
البساطة simplicity لديها هذه القوة لكي تظهر و تبرز أكثر، لأنها لا تتطلب الكثير من التفسيرات و العقل يسجلها أسرع، وتبدو واضحة عادة بشكل حدسي. لكن هذا لا يعني بأنها شيء سهل، بل هي من أصعب الأشياء في حياتك.
مفهوم البساطة يمكن تطبيقه على أشياء مختلفة..  على  تسييرالشركة، على المنتجات وحتى على ممارساتك الدينية.
رغبة الإنسان في إله واحد ونظرية واحدة تفسر الكون كله قد يفسر بنفس السبب وهو البساطة. الديانات التوحيدية تطورت أسرع، وقضت على فكرة الآلهة المتعددة لأنها معقدة وأبسط لها من أن تُرجع كل موضوع إلى إله معين كإله النار، أو إله الحرب و الزراعة و الخصوبة و غيره.
عبقرية ستيف جوبز هو إيمانه بقوة البساطة وهذا ما رأيناه في منتجات الآبل و خاصة الأيفون.
عبقرية نيوتن لم تكن بسبب قوته الدماغية الفائقة بل لقدرته على تبسيط الأمور وجعل قوانينه لينة وسهلة الفهم بالنسبة للناس العاديين. فكر بآنشتاين ومن أجمل من هيكتوب سيت لما خرج بأصغر معادلة ولكنها أعطت أجوبة لأكبر الأسئلة في عالم الفيزياء.
نحن أيضا يلزمنا أن نخرج بمعادلة بسيطة لحياتنا لنعيشها بشكل مبسط وغير معقد، ولكن كستيف جوبز عليك أن تعمل بجد لتصفي عقلك وتصل إلى البساطة و هذا يستحق الجهد لأنك إذا وصلت لهدفك بإمكانك تحريك الجدال.

مقالات مرتبطة

اختيار ناضج

العقل زينة

بدأتُ أعتمد هذا المعنى في حياتي الشخصية وعلى صعيد العمل والعلاقات وأظن أن هذه الأيام هي أفضل أيام حياتي هدوءا وسعادة لأن البساطة تدعك تركز أكثر بعد أن تتخلص من أشياء كثيرة كنت تعتقد أنها ستحقق لك السعادة. لكن بالعكس كانت عائقا وعامل ركام  لا قيمة له.

فبعض المقتنيات التي عندك هي  دخيلة على حياتك.. المفتاح أن تجد الشيء المهم فقط في حياتك و تُركز فيه. فتبسيط حياتك يعني تحرير نفسك من الفوضى التي ستترك لك المجال للتفكير والتركيز لأن الإلتزامات اتجاه هذه الأشياء ستقل. يمكن أن تبدأ في تدريب ممتاز للبساطة لكي تحس بهذا الفرق، لو عندك أشياء في بيتك، أو غرفتك لا تحتاج لها ولا تستخدمها .. فقط مجرد ركام تخلص منها أو تبرع بها وابدأ في استغلال هذا المكان في أشياء أخرى أو اتركه فارغا، على الأقل لن يشكل ذلك  ثقلا نفسيا عليك عندما تراه أمامك . كما يمكنك التخلص من كل الأشياء غير الضرورية في المكتب الذي تشتغل عليه، حينها ستشعر بتغيير كبير جدا.. فمن منا لا يحس بالراحة عندما يكون مكتبه نظيفا، وبالتشويش  عندما يكون عليه هذا الكم من الملفات غير الضرورية.
بنهاية المطاف ساعد هذا المثال على مسح الكثير من الفوضى المادية والعقلية. إبدأ في تطبيقه على أشياء أكبر في حياتك الشخصية والعملية لتصل لهدفك ، فتعيش حياة غير معقدة قادرة على أن توفر لك وقتا كافيا لكي تفكر جيدا، وتنام عدد ساعات جيدة، وتنتج بفاعلية أكبر.
بالنهاية الحياة عبارة عن تغيرات طبيعية وعفوية ليس من المنطق محاولة مواجهتها بهذا التعقيد.. اترك الحقائق لتكون حقائق، ودع الأشياء تتدفق بشكل طبيعي و بالشكل الذي هي تريده.

 

عن سلسلة (العقل زينة) لسائد دزدار.

تفريغ : حسناء العكري.