أفكار لتحسين لغتك الإنجليزية..

725

للطلاب الذين يرغبون في دراسة اللغة الإنجليزية في الجامعة، أقترح الخطوات التالية:

1- ابدأ بقراءة قصة قصيرة كل يوم، لن يأخذ منك الأمر أكثر من ساعة؛ في الشهرين المقبلين، ستكون قد قرأت ستين قصة قصيرة.

2- اقرأ قصيدة قصيرة ومقالا قصيرا حول مواضيع الطبيعة، والحياة، والحب، والسعادة، والدافع، والتعليم، والسلام، والشباب، والدين، والفلسفة، والرياضة، وما إلى ذلك؛ ستؤدي قراءتك لهذه المواضيع إلى توسيع معرفتك، وإغناء بنك أفكارك ومعلوماتك؛ ولن تحتاج إلى أكثر من نصف ساعة لقراءة قصيدة أو مقال.

3- جرب كل صباح أو مساء عادة مشاهدة فيديو تحفيزي قصير على اليوتيوب مدته بين 3 و10 دقائق؛ استمع إليه مرتين أو ثلاثا؛ توجد أيضا قصص صوتية قصيرة للمبتدئين، جرب واحدة أو اثنتين كل أسبوع؛ يمكنك مشاهدة المزيد إذا كنت متحمسا للتعلم، وترغب في تحسين مهارات الاستماع والتحدث.

مقالات مرتبطة

4- لتحسين أسلوبك في الكتابة، أقترح عليك كتابة فقرة قصيرة يوميا حول أي شيء يتبادر إلى ذهنك، اكتب عن الأفكار، والمخاوف، والأسئلة، والأشخاص، والأماكن، والأحلام، والمشاكل، واستخدم قلمك لترجمة ما تشعر به وتفكر فيه؛ وكلما كتبت كان ذلك أفضل لك؛ إذا كتبت مقالا واحدا كل يوم أو يومين، فستحسن أسلوبك وستتقن مهارة الكتابة.

الأفكار التي اقترحتها أعلاه ستساعدك على أن تكون مستمعا جيدا، ومتحدثا، وقارئا، وكاتبا؛ أنا أخبر طلابي دائما أن أفضل طريقة للتحدث هي التحدث، وأفضل طريقة للاستماع هي الاستماع، وأفضل طريقة للقراءة هي القراءة؛ وبطبيعة الحال فإن أفضل طريقة للكتابة هي الجلوس والاستمرار باستخدام القلم للتعلم.

أيضا، يجب أن تضع في اعتبارك أنك إذا كنت تقرأ هذه السطور الآن فذلك لأنني استيقظت مبكرا وفكرت فيك، واستغرقت وقتا في مشاركة هذه الأفكار معك.

جذور الكتابة والتعلم مريرة لكن ثمارها حلوة؛ من السهل تناول الطعام، لكن الطهي يحتاج إلى الصبر والممارسة والمثابرة، والناجحون يفهمون ما أقصد.

بقلم: رشيد خويا.

ترجمة : تيسير بوتشيش.

التدقيق اللغوي: مصطفى الونسافي