هناك أشياء …

0 1٬426

هناك أشياء في هذه الحياة لا تقبل التفسير. يسيء إليها التفسير بقدر ما تسيء إليه.

مقالات مرتبطة

مثل كأس الشاي الذي ندرك بعناية مقاديره التي تضبط مزاجنا. مثل اللحن الذي تنساق جوارحنا معه راقصة رغما عنا. مثل الحركات البلهاء التي نلاعب بها الأطفال. مثل اللون الذي نحب أن نرتديه والآخر الذي نقحمه دائما في تفاصيلنا الصغيرة. مثل الورد عندما يذبل و قد كان جميلا، ومثل الفراشة عندما تموت و لم تعش طويلا. مثل السعادة عندما لا تكتمل، و الفرح عندما لا يكون كافيا. مثل اثنين أحبا بعضهما تحت القصف. مثل عازف يجثم مدججا بآلته الموسيقية أمام دبابة. و مثل طفلة تشتهي دمية في غياب الرغيف.

هناك أشياء في هذه الحياة لا تقبل التفسير. يسيء إليها التفسير بقدر ما تسيء إليه.

مثل الكتابة عندما تلح عليك، تكتض المعاني في صدرك ثم تتوه عنك الكلمات ، ثم ها أنت قد وجدت الكلمات، تتراص كأغنية جميلة ، ثم لا تعي حقيقة ماذا تريد. لماذا هذا الإلحاح إذا ؟ ولماذا لا يكتمل المعنى إلا باكتمال الحرف و لماذا لا يكتمل الحرف إلا باكتمال المعنى ؟ بل، لماذا لا أكتمل أنا إلا باكتمالهما معا ؟

هناك أشياء غريبة عجيبة ، مثل الساسة عندما يخطبون عن الوطن وهم غاصبوه، و مثل الشعراء عندما يتحدثون عن الحب و لم يخبروه و مثل المشايخ عندما يتقدمون الناس في الصلاة ولم تتوضأ قلوبهم.

هناك أشياء مثل الجماهير الغفيرة عندما تطبل. مثل الفتيات في مختلف البقاع عندما يستجمعن شفاههن آن التقاط السيلفي. مثل الرؤوس اليافعة عندما تنقب عن البوكمون في الحدائق العامة. ومثل رسائل الواتساب الغزيرة عندما تصلك تباعا لمباركة العيد.

هناك أشياء مثل الدهشة، تتلقف القلة عند مواطن الجمال، وهناك أشياء مثل الانبهار تتلقف الكثرة في خضم الانسياق.

هناك أشياء مثل تعاقب الليل و النهار، دوران الشمس والأرض، دورات الموت و الحياة..نستطيع أن نرى فيها دقة الكون و تناغمه بسهولة، وهناك أشياء مثل أحداث الحياة .. تبدو اعتباطية، مثل ذلك النصف جزء من الثانية الذي غير مسارا بأكمله، ومثل ذلك اللقاء الخاطف الذي غير بوصلة قلب برمته، ومثل تلك الكلمة الطيبة التي بثت أملا في غياهب قنوط من أوله. هناك أشياء ليست بتناغم تعاقب الليل ونهار و لكنها بدقته.

هناك أشياء مثل وزن الحقيبة في المطار، يشاحونك في الكيلوغرامات و هم لا يعرفون، أن علبة حلوى أمي لوحدها أثقل مما يزنون. هناك أشياء مثل الفيزا، يبحلوقون جيدا في وجهك على صورة الجواز، وهم لا يدركون كم وجها يعبر في غيابات القلب. هناك أشياء مثل الوطن، تدرك كم هو أوسع مما خُط لك في درس الجغرافيا فقط عندما تطلع عليه من ضفة أخرى.

هناك أشياء في هذه الحياة، لا تقبل التفسير يسيء إليها التفسير بقدر ما تسيء إليه.

مثل الإنسان عندما يشغله السؤال .. يرهقه المعنى .. ويلهبه الشغف..