أيــــها الأزواج أخبــــرونا أنكم بخير…. فكفانا من هذا السواد

لا أظنني الوحيدة التي باتت تتضايق من قصص الخذلان واللاوفاء المنتشرة بمواقع التواصل الاجتماعي، وكأن الألم و الحزن بات فيروس يكتسح حياة الجميع ،حتى غدونا نخاف من تسرب الطاقات السلبية لأرواحنا ،فتكرار هذه المشاهد بشكل يومي يؤشر على وجود مشكلة…