إضافات أكرهها

لا تعجبني كل تلك الإضافات لأنها خادعة، ولأنها تعطينا صورة عن شيء غير موجود في الواقع،
لا تعجبني تلك الإضافات لأنها تجعلنا ندمن جرعات عالية من الإنبهار والجمال حتى تغذوا الأشياء الحقيقية عاجزة عن إدهاشنا…

مقالات مرتبطة

تلك المساحيق من التجميل التي تغطي وجه الأنوثة فتجعلنا نعتاد صور الجميلات في كل مكان وملامحن الساحرة وأزياءهن اللامعة … أكرهها لأنها كانت سببا في تراجع الكثير عن مشاعرهم بعد اختفائها، وكانت سببا لخيبة زوج استفاق بعد ليلة العرس ليلتفت لملامح زوجته ويستشعر الخيبة لذلك المشهد… أكرهها لأنها كانت سببا لاندفاع الكثيرين خلف فتاة تافهة لمجرد أنها تتقن فنون المكياج والتزيين..

تلك الإضاءات والإضافات على صورنا وتلك اللقطات التي نختارها بعناية من بين عشرات الصور حتى نخفي عيوبنا الظاهرة ونستعرض الجمال.. أكرهها كذلك، لأنها تعكس الثقة المهزوزة للشخص بمظهره، ولأنها تعطي قيمة أكبر لأجسادنا.. ولأنها دفعت الكثيرين لملاحقة شخص ما بالإعتماد على صوره ليجدوا صدمة كبيرة في انتظارهم…

تلك تعديلات التي يُدخلها المصورون على مناظر الطبيعة هي أشد ما أكره، لأنها تجعل حتى الطبيعة بكل جبروتها عاجزة عن إدهاشنا، أكرهها.. لأنها أسقطت دهشة الشروق والغروب وسحر الأمواج وانسياب الطبيعة بعد أن صارت كل الصور المبالغ في تعديلها تفوقها سطوعا وندرة. أكرهها بإسم كل شخص شد رحاله في سفر طلبا لمشهد رآه على صورة ما ليجد هو الآخر شيئا من خيبة في انتظاره..

تلك الأساليب اللغوية التي تجعل من كتابات فارغة الأكثر مبيعا ومن النصوص الإنشائية الأكثر إنتشارا .. أكرهها… لأنها تجعل جمال الكلمات يطغى على جمال المعنى لنصير أشخاصا سطحيين نردد جميل القول لا أعمقه و أصدقه…

تلك الموسيقى التصويرية في خلفية مشهد نجاح أو عطاء أو فوز أو حب .. أكرهها هي الأخرى.. لأنها تضاعف من مشاعر اللحظة وإنجازها.. فترانا نراجع شريط حياتنا بحثا عن لقطة مماثلة دون أن نجد ما يوازي تلك الجرعة من الإنفعال فتزيد من تعاستنا أكثر…

أكره كل الإضافات لأنها كاذبة، والأكثر من ذلك أنها تبخس من قيمة الصدق في مشاعرنا والواقعية في لحظاتنا. لأنها ترتفع بنا لعالم لا نتذوق بعده طعم اللحظات المميزة التي تملأ حياتنا، تلك التفاصيل البسيطة.. ابتسامة حب من فتاة ليست بمظهر جميلات العالم.. سحر موجة في شاطئ من شواطئ الوطن العادية.. قناعة عاشق بمعشوقه … ووقفة تأمل في مشهد من مشاهد الحياة الروتينية… وكل ذلك الجمال الخام والروعة الاصلية …تلك التي أحبها …