قلوب يعقلون بها

13

كرس الإنسان وسائل التكنولوجيا لتسهيل حياته اليومية فأصحبت تحيط به من كل جانب ومن هذه الوسائل الإنترنيت والذي بدأ كوسيلة لتناقل المعلومات فأصبح إدمانا أدى إلى العزلة والهروب من الواقع وانقطاع العلاقات الأسرية.

لقد ظهر جيل جديد خلال العقد الماضي وهو جيل يختلف عن سابقه من الأجيال ونظرا لأهمية أي جيل في صناعة حاضره و مستقبله فقد تمت دراسات عديدة لفهم متطلبات جيلينا هذا لتوجيه طاقته للبناء والإعمار وقد خلصت كل هذه الدراسات إلى أن الاستخدام غير المتوازن للإنترنيت أنه يصنف بأنه صورة من صور الإدمان بكل ما  تعنيه هذه الكلمة  من معنى وتؤكد عالمة النفس الأمريكية “…………” والتي تعد من أوائل أطباء علم النفس الذين عكفوا على دراسة ظاهرة إدمان الإنترنيت بأن استخدام شبكة الانترنيت لما يزيد عن 38 ساعة أسبوعيا أي ما يعادل خمس ساعات في اليوم يعد إدمانا قد يؤدي بصاحبه إلى نتائج خطيرة وقد أرجعت الدكتورة أسباب الإدمان على الانترنيت إلى عوامل رئيسية هي:

السرية التي يوفرها الانترنيت في الحصول على المعلومات توفر شعورا عارما بالسيطرة أضف إلى ذلك أن الانترنيت وسيلة مريحة للغاية فهو متوفر في كل مكان الى جانب ذلك فأنه يوفر الهروب من الواقع إلى واقع بديل ومن الممكن للإنسان الذي يفتقر إلى الثقة بالنفس أن يصير الشخص الذي يتمناه ويجد الإنسان الانطوائي لنفسه أصدقاء ويستطيع كل إنسان أن يتبنى لنفسه هوية مختلفة وأن يحصل من خلالها على كل ما ينقصه في الواقع اليومي والحقيقي مما يؤدي غلى إدمان أكثر ومن أهم أعراض هذا الإدمان إهمال واجبات اجتماعية وأسرية ووظيفية بسبب استعمال الانترنيت فيفقد المدمن الإحساس بالوقت فيعيش بتوتر وقلق شديدين في حالة وجود أي عائق في الاتصال به وقد يصل ذلك إلى حد الاكتئاب وهذه ذروة الإدمان

من أهم الدراسات الحديثة التي تمت في عالمنا العربي هي دراسة لشركتي booz&co وgoole وقد شارك في الدراسة 3000 مستخدم من 9دول.

تشمل كل من السعودية والإمارات والكويت وقطر والبحرين ومصر والجزائر ولبنان والأردن وتتراوح أعمار المشاركين ما بين 15 إلى 35 سنة. وهو ما يعرف بجيل التواصل الالكتروني العربي والتي هي في تزايد مستمر فهي تزداد سنويا بنسبة 11 مقارنة بالزيادة العالمية والتي هي 7 فقط ومن أهم نتائج المسح والدراسة لهذه الشريحة البيانية أن:

83% يستخدمون الانترنيت يوميا.

مقالات مرتبطة

فعالية الغرب

القدر أو الاختيار

فوائد السفر..

%40 يستخدمون الانترنيت على الأقل خمس ساعات في اليوم.

%61 يستخدمون الشبكة الاجتماعية أكثر من ساعتين في اليوم.

87% يفضلون الانترنيت على التلفاز

80% من الشباب يكون أول عمل يقومون به من النوم هو تفقد هواتفهم الذكية وهؤلاء يعتبرون فقدان هواتفهم من المصائب الكبرى التي قد تحل عليهم.

لكل إدمان علاج والعلاج الذي يأتي من إيمان ويقين صادق من النفس هو الذي يستمر أثره بإذن الله.فإن” الله لا يغير بما قوم حتى يغيروا ما بأنفسهم”  ولا يعني حديثنا عن ظاهرة إدمان الانترنيت التوقف عن استخدامه بل الاستخدام المعتدل لغرض محدد يعينك على إتمام مهامك ووضع الضوابط  والحدود من الآباء إلى أبنائهم خاصة في المرحلة الحرجة من حياتهم.إن العالم الذي نعيش فيه يتغير بسرعة وإننا نعاصر ظهور جيل جديد له تطلعاته وتوقعاته فإن فهمنا هذا الجيل استطعنا أن نخرج منهم خير ما فيهم وأن نوجه طاقاتهم لبناء مجتمعاتهم وإن لم نفعل فإن الثمن سيكون غاليا إما بإهدار طاقاتهم بالإحباط وإما أن تنحى هذه الطاقة منحى سلبيا يضر بهم ويضر بمجتمعاتهم وبذلك تنقلب  الطاقة من طاقة إصلاح وإعمار إلى طاقة إفساد ودمار.

عن سلسلة (ومحياي) للدكتور وليد فتيحي.

التدقيق اللغوي: محمد أمين سوميح.