افلتي حبال ماضيك ودعيه يرحل!

ستكبرين، ستنضج قراراتك وتهدأ عاصفة قلبك وستجمعين شتات عقلك. قد يحدث ذلك في العشرين أو الثلاثين من عمرك ولربما أكثر، تأكدي أنك ستعين عنوان النضج فور قدرتك على التخلي؛ التخلي عن كل شخص يؤثر على وجدانك مهما كان ما يربطك به من صلة، التخلي عن وضعية اقتصادية لربما تجلب لك نفعا ماديا لكن تدمرك بالتقسيط. ستعين النضج يوم تختارين المكوث في المنزل عوض الذهاب إلى حفلة مليئة بالنفاق والتملق. ستدركين أنك أحسن حين لن تربطي قيمتك بملابسك أو بعدد أطفالك أو بماضيك أو بجمالك أو بمستوى عائلتك، وحين تحبين وجهك ببقعه وهالاته، وبعيوبه ومزاياه، وحين تحترمين جسدك بتناسقه ومقوماته، ستتعافين عندما تتصالحين مع كل فترة من عمرك من دون أن تخشي تغيرات الزمن على ملامحك.

ستعشقين أنوثتك عندما لا تخجلين من نحالتك المفرطة أو وزنك الزائد، ستعين جمالك حينما تجردين نفسك من قوالب المجتمع وتختارين بملء رغبتك دونما تنازلات أو ضغوطات وترفضين كل مسار لا يناسبك، وستقوين يوم يكون سلامك الداخلي فوق كل اعتبار.

مقالات مرتبطة

الدهشة الزائلة

حكايا الطريق

هذا الثقل الذي يكاد يهشم عظامك وهذا الهم القابع في صدرك، وهذا الحنين الذي لا يفوت يوما إفساد نومك، أعلم أن بعض الأيام تمر عليك قرونا بثقل لحظاتها؛ آلامك الدفينة حين تصحو تحتاج منك لأسابيع لتتوارى مجددا وكأن قلبك يتوقف عن الإحساس بالوقت الراهن ويحبس عقلك داخل متاهات أحزانك الغابرة؛ كل الأشياء بلا طعم حتى نشاطاتك اليومية تغدو بلا جدوى، لا شيء يزيح عن قلبك ذلك الإحساس المثقل بالخذلان والوحدة. كاذب من يقول إنك ستخرجين من معارك ماضيك القاسي بلا ندوب لا تخجلي من طلب العون في لحظات هشاشتك.

تلك الكلمات التي ذبحتك وغرزت سما في قلبك يكاد يقضي على بقاياك، تلك المعارك وندوبها كفاك غوصا فيها كلما اشتد حزنك. إلى متى ستظلين واقفة على اعتاب أحلامك متحججة بقساوة البداية؟ إلى متى ستظلين تخوضين في جراحك الغابرة لتعيقي سيرك نحو الأمام؟ كم من المآتم تريدين أن تحضري لتلملمي بواقيك وترحلين؟ سواء كنت ضحية بسبب براءتك أو غبائك أو قساوة محيطك أو غدر أصدقائك، غادري المكان لست ضحية بعد الآن.

إليك وصفة التعافي: حينما يعصف بك الحنين، اطرديه بحزم فهو دائما يأتي مثقلا بالدموع كسيل عارم؛ يذكرك بكل الذكريات الجميلة وينسيك صفعة الرحيل. حين تجدين نفسك متلبسة بتهمة الاشتياق، وتبررين احتفاظك بأغراض الغائبين فاعلمي أنك ما زلت تعيشين على فتاتهم، لا تقبلي العيش على الظلال فحياتك أبدا ليست بمرتع للبقايا، انسي المتخلين عنك، اضرمي النيران في كل ما يتعلق بهم وعندما تهب رياح الحنين الجائرة، وكلما وجدت عقلك يدور في متاهات الماضي ويقحمك في آلاف الأسئلة اللامتناهية تماسكي وكزي على يومك فقط ابقي عقلك مشغولا ما أمكن. أحبي نفسك وافلتي حبال ماضيك ودعيه يرحل.

1xbet casino siteleri bahis siteleri