محيط عذب

نور يسطع بريقه ليبغ أفق الأرض على اتساعها ويخرق عنان السماء على ارتفاعها، يجول بين الكواكب والنجوم فيسحرها بنوره، ويجول بين الأزهار والورود فيبهرها بعطره، ويسبح بين أمواج البحار فتغوص فيه من شدة اتساعه، يلامس بريقه القلب ويداعبه بدفء شعاعه فيزهر قلب المحبين مغردا بألحان الطيور على أسماع أوتاره التي تشذو بأنغام جنة خلقها المولى على أرضه.

هو هدية السماء ودعاء سحر مستجاب ودموع نثرت على بساط الصلاة لتحلق منه إلى أبواب السماء التي فتحها رب الأرض والسماوات، مغيثا قلب عبده مريحا بها أركان جسمه، ساكبا بها دموع شكره التي نزلت كشلال عذب ماؤه، نبعه شكر نعمة حلوة المذاق وهبت له بعد صبر واشتياق، فعرف حقها واستشعر قدرها فوضعها بين أضلع فؤاده مستدفئا بلهيب مشاعرها الربانية الصافية والنقية.

مقالات مرتبطة

الدهشة الزائلة

حكايا الطريق

نبع من الصفاء والنقاء رأته عيناي فلم تأتيا له بآخر، أسبح فيه كل يوم ليطهر قلبي ويأخذ بيدي إلى حضن نقائه، الذي أنغمس فيه تائها من نصاع بياضه. نقاء وعائه، قلب نابض جمع كل هذا الجمال الذي لا تجمعه السماء بنجومها ولا الأرض بسهولها وبحارها، كلامه مرصع بجواهر الحكم رسين وبليغ كبحر عميق، كلما غصت فيه رأيت منه عجبا وتفضل عليك من حكمه ما لم يطلع عليه أحدا، منطقه واحة بين هضاب صحراء قاحلة لا تجد مثله فيها ولا نظيره بين رمالها فهو زاد من المعارف التي لا تجدها إلا في ذهن صافي المعدن نقي المشرب والمنبع.

إيمان ويقين وتعلق برب كريم إذا خاطبته في ضيق ذكرك وأخذ بيدك من ظلام أفكارك إلى اتساع نور الخالق الكريم، وإذا أقبلت عليك الدنيا بسرورها رأيته كشمس تبتسم لك بنورها. في أدق تفاصيل الحياة يسبح ويتأمل ويستشعر عظمة الكون ونعيم الخالق الكريم ليأخذك معه في مركب تدبر وتفكر تنهمر رحمته على قلبك كشلال رحمة من عظمة ما يحس به القلب من امتنان على هذه النعم المتسلسلة والمرتبط بعضها ببعض.

فذاك هو سند الحياة الحقيقي الذي يشد الله به أزرك حائط يستند عليه وجنان يستظل بين أغصان أشجاره المثمرة، راحة حياة دائمة بين الدنيا والآخرة، منهج حياة يلتقيا به على ضفاف الدنيا ليسبحا بين دروبها حتى يصلا إلى غاية سطرها الخالق كفطرة ربانية بين خلقه، يمتد مداها إلى ما بعد الدنيا فيصل إلى حياة أبدية في جنان الخلد الدائمة والباقية، فهو أساس الحياة ورحاها الذي تدور عليه من أول الخليقة إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها ثمرة تزهر منها فروع متعددة، طيبة كطيب الأصل الذي نبت منه فرعها. سكن روح الإنسان وذرع قلبه وموقد عشه ومهد بذوره التي ستضرب في الأرض وتغرس جذورها في أعماقها لتصبح بعد ذلك شجرة راسخة في هذا الكون البديع.

1xbet casino siteleri bahis siteleri