Browsing Category

خواطر

سنة جديدة…هل يجب أن نتغير ؟

إنها آخر أيام سنة 2017 تنقضي، لم يبق الكثير لنقفز إلى ضفة العام الآخر، ليس هناك وقت بدلَ الضائع، لأنه لو حُسب ربما يستوجب إضافة سنة أخرى في عمر 2017...هيا بنا نهرع فيما تبقى من الأيام إلى قائمة الأهداف التي كتبناها ذات مساء رائق في أوائل…

على أعتاب السنة الجديدة

فليس هناك أجمل و أروع من أن تكون أنت و تُقاتل من أجل أن تكون ذاتك و ليس هذا غريبا عنك فقد خُضت معارك شرسة من أجل أن تصنع ذاتك تلك، لذلك تيقن منذ البداية أنك تسلك طريقك التي أبدعت في تخيلها و تعبت كثيرا من أجل جعلها مميزة بطريقة تليق بك و…

ولك الساعة التي أنت فيها

في الليلة التي تسبق إضافة رقم إلى خانة الوحدات خاصتك تتقاطر الأسئلة الوجودية من كل حدب...من أنا وإلى أين؟! هل تقترب من ذلك الذي حلمت ذات طفولة أن تكونه؟ هل الطريق إلى الإنسان الأجمل الذي تريد أن تكونه ممكنة أم ستبقى محض أمنيات...هل هي طريق…

هم ليسوا عباقرة ونحن لسنا أغبياء

لا شك في أن التحدّي الذي يواجهه الشباب في بلادنا أو في كل بلدان العالم غير المتقدم أو ما يصطلح عليه بالعالم الثالث هو انعدام التشجيع وضرورة العيش أو التعايش مع وسط تكثر فيه السلبية والشكاوي والأعذار، ويتغلغل فيه الغش والكسل ويقل فيه العمل…

أزمة وطن :

بين الأمس و اليوم ، بين ماض أَجبر أجدادنا على الخضوع و الإذعان للأمر الواقع ، وحاضر لا تبشر معالمه بالخير لجيل مسلوب الإرادة منغمس في وحل عالم آخر ، عالم افتراضي لا أساس له من الصحة ، وبين مستقبل لا نعلم فيه بأي أرض سنكون أو بأي أرض سنموت ،…

أن تكوني أُمّا عاملة.. بين الطموح والواقع

لم أكن أتخيل يوما أن الطموح يمكن أن يكون عدو الإنسان ويرمي به في دوامة من الأسئلة المتناهية والحيرة والشكوك التي تقض مضجعه. لتصبح الحرية وهم الاختيار وحسب ويصير الشخص الذي يعتقد أنه حر وأنه سيد نفسه حبيس العديد من الاختيارات التي أحلاها مر.…

ليس لأني امرأة…

تعتليها رغبة جامحة أن تؤكد لهم أن قراراتها كانت صائبة: أنها تستطيع أن تصبح أما مثالية، أن تبرهن أنها استطاعت العيش بدونه بل التفوق عليه، أن عملها كان اختيارا موفقا، أو أن نظام عيشها صحي... تكثر الرغبات و يتوحد المقصد، تتعدد الأحلام، و…

في يوم اللغة العربية…

لا يخفى أن مقدار الحاجة إلى الشيء تكون هي السبيل الأمثل والوسيلة الأولى للعناية به وجعله في قمة الأولويات ابتكاراً وتطويراً؛ ومن ثم كانت المقولة الشهيرة "الحاجة أم الاختراع". قد لا نبعد عن الصواب إذا قلنا بأن الحاجة كذلك "روحُ البقاء"…

خذوا مشاعركم عنا ..

إن هناك خللا كبيرا في طريقة تواصلنا والتعبير عن مشاعرنا للآخرين، فإن كان بجانبنا أحد يبكي وتظهر على ملامحه آثار حزن عميق قلنا بتفانٍ .. هل أنت بخير ؟ وكأنه فقط يتدرب ليصور مشهدا دراميا ،أكيد أنه ليس بخير. أو أننا سنكلف أنفسنا ونطلب منه أن…

في ركن المقهى الشعبي

في تلك الطاولة القابعة في ركن المقهى الشعبي تعودت أن أجلس، لقد واكبت تلك الطاولة سنين عمري بما تحمله من أفراح وأحزان، لحظات ضعف وأخرى لحظات قوة. على طاولة ركن المقهى جلست أنا وصديق طفولتي مرارا وتكرارا نناقش قضايا السياسة والأمة قبل أن يضيق…

على أهبة الارتقاء

بكل نفس أتنفسه هناك صراع بيني وبين الأجل، نعم أنا أحتضر منذ وقت طويل، ميتة أنا بالرغم من كل مؤشرات الحياة بجسدي، دقات قلبي تتزايد، نفسي ينقطع، صراعات العالم تجري الآن في مخيخي الصغير الذي لا يتجاوز وزنه 1400 غرام، الألوان صارت تشبه بعضها…

تأملات في الحياة

هل يكون من الأحسن أن يعيش الفردُ منا حياته كلها، وينثُر خريف العمر وأوراق أيامه، وتنسَلَّ خيوط أنفاسه رُويداً رُويداً حتى يَخْلَق عنهُ ثوب الحياة، ويسلم تلك الروح إلى العوالم الأخرى، وهو بعدُ لم يخبُر من صفحات الحياة وطيات الوجود إلا زاوية…

أيتها المرأة.. لا تكوني كائنا مزعجا للرجل ..

لبيبات كنا أوساذجات ..تجمعنا نحن كنساء نقطة مشتركة مع الرجل هي "عسر الفهم".. و مهما بلغنا من الذكاء مبالغ مهمة ، سنجدنا في لحظة من اللحظات نطلب من محرك البحث على الانترنيت أن يجيبنا على تساؤل "كيف نفهم الرجال؟" .. و الحقيقة أن الرجل أيضا…

هذا فراق بيني وبينك

قضيت سنوات من عمري أرتل سورة الكهف في ليلة كل يوم جمعة، وكثيرا ماوجدتني أتوقف بشكل عفوي عند قصة النبي موسى عليه السلام مع الخضر العبد الصالح الذي أوتي علما. وأنا أتابع بشغف قصة لقائهما وأحداث رحلتهما كنت أستغرب عندما يخاطب الخضر النبي موسى…

الإنجاب بين الإجبار والإختيار

يتعرض الأزواج لضغط كبير من خلال محيطهم الذي يعيشون فيه فيما يتعلق بموضوع الإنجاب، فلا ينفك كل فضولي في طرح الأسئلة التالية : إمتى ناويين تولدو !؟ مكاينش شي حاجة فالطريق !؟ ومن ثم ينظر للأزواج بدون أطفال وكأنهما أتعس من على البسيطة.. فكيف…

أن تحمل قضية…

أتابع مسلسل "قيامة أرطغرل" منذ حلقاته الأولى، وحتى قبل أن يذيع صيته بالشكل الحالي، شدني إليه كثيرا منذ بدايته، لما يحمله من رسائل عميقة وإسقاطات على واقعنا الحالي، مثله مثل مسلسل "السلطان عبد الحميد"...أرطغرل غازي لم يكن فقط مجرد زعيم قبيلة…

وهم الإنجاز….

حينما تعرض لأحدنا وعكةٌ صحيةٌ، فإن الرجوعَ إلى الطبيب، وتشخيصَ الحالة، وتحديدَ نوع المرض، بل ووصفَ الدواء المناسب... كل ذلك لا يعدو أن يكون جزئاً بسيطاً من الحل، وخطوة أولَى في سبيل الشفاء والقضاء على الداء، علماً أن مرحلة العلاج الفعلي أشد…

هكذا أحب قيس الحلقة 1 : الجيل الذهبي

قيس من الشباب الذين يرون أنهم يمثلون الجيل الذهبي، وهم بذلك يقصدون الجيل الذي عايش العصر الحجري دون هواتف محمولة ودون قنوات فضائية ولا حتى خدمات الانترنيت وشبكات التواصل الاجتماعي كما عايش في الوقت ذاته جيل الآيفون الذي فتح عينيه على كل هذه…

مجتمعات العادة قبل العبادة

عندما نتكلم عن المجتمعات العربية فإننا نسلط الضوء على أمم تعاني الويلات على مستوى بنيتها الاجتماعية، و قد يرى الملاحظ أن جل الأسباب وراء هذا التقهقر تكمن بالخصوص في طبيعة التنشئة الاجتماعية للأفراد فنرى العديد من الحالات لشباب في ريعان…

عن جبل اسمه رضوى

لم أكن يوماً قارئة نهمة لذا ربما أمضيت وقتا طويلا لأكتشف هرماً آخر يحق لمصر أن تفخر بإنجابه، إنه هرم من لحم ودم وكتلة أحاسيس، هرم لم يُبْنَ من حجارة بل خلد اسمه بكلمات تحفر عميقاً…

بعض مراكز الاهتمام التي تعطي توازنا في الحياة

يمكن تقسيم تاريخ البشرية في عيني الى ثلاث حقب، الاولى قبل الثورة الصناعية ثم مرحلة ما بعدها الى حدود الثمانينيّات من القرن الماضي فثالثة بدأت في التسعينات الى حدود الساعة. لست مؤرخا أو عالم سوسيولوجيا، لكنني إنسان يلاحظ…

الطاحونة

كانت اليدان تتناوبان بتناسق تام في استعمال المقبض، يد تدفع ويد تجر. ترتاح هي لوهلة حينما يجر هو القبضة نحوه، ويرتاح هو لوهلة أخرى بعد أن يمسكها القبضة ثانية. كذلك كانا يديران الرحى، إلى أن يستخرجا ما بحبات الاركانة التي يملكانها، أو يحضرا…

لماذا هم زينة الحياة؟

قبل عامين تقريبا كان لنا جيران يشاركوننا نفس الطابق من العمارة، وكان لهم أربعة أطفال في سن صغير، لا يتجاوز كبيرهم السابعة حسب تقديري، و بما أننا كنا نشترك في أحد الجدران، كانت أصواتهم و هم يركضون و يصرخون و يلعبون تزعجني كثيرا، رغم أنهم…

ارشادات لصنع نظام ديكتاتوري ناجح

رواية 1984 للكاتب جورج أوريل، نشرت سنة 1949 كنظرة سياسية وتخيلية لما يمكن أن يكون عليه العالم في سنة 1984، غير أنك وأنت تقرأ سطورها ستجد أنها تشرح على بساطتها الكثير من الحقائق التي نعيشها بشكل يومي، كأنك أمام كتاب ارشادات جاهز لصنع نظام…

مللنا الموت ….و ما شبعنا

هل رأيت يوما ذئبا في البراري يأكل أخاه؟... طبعا لا!! فرغم وحشيته الغريزية التي تدفعه لافتراس و القض على اول ضحية تقع بين يداه و نهش جسدها إلا أنه لا و لن يضاهي بوحشيته الانسان المعاصر  الذي  يستحق و عن جدارة لقب احقر الكائنات الحية التي…

الكتابة والقدس وما بينهما!

كان أول ما كتبت وعمري أربعة عشر عاما قصيدة طويلة عن فلسطين والقدس، أذكر أن عدد صفحاتها قارب الخمسة، لكنها ضاعت كما ضاع الأمل الذي كان يغدق قلبي حينها بأنني عندما أكبر سأصلي صلاتي في المسجد الاقصى، لمدة تقارب الست سنوات لم أكن أكتب عن شيء…

أن تريده .. وأن تريده حقاً

بعد سؤالها عن أحلامه على المدى البعيد وعن مميزاته كطالب وكإنسان، يجيب صديقي بأنه لا يستعمل كلمة حلم لأن الحلم يرتبط غالبا بما هو صعب جداً إلى مستحيل، هو يفضل كلمة هدف لأن الهدف لا يستحق اسمه إلا بعد التخطيط وهو مايجعله قابلاً للتحقق ولو على…

ما تأتي به الرياح تذهب به الزوابع

مازلت أذكر جيدا لحظة اقتنائي لأول قاموس عربي-انجليزي في طفولتي وفرحتي العارمة بذلك، ومازلت أذكر أكثر تلك الجملة التي فتحتُ صفحاتِه عليها بالباب المخصص للأمثال والحكم .. "ما تأتي به الرياح تذهب به الزوابع" تلك هي العبارة التي فتَحتُ القاموس…

فخالقهم بخلق حسن

مشردون، مدمنون، أيتام وأطفال يسيل لعابهم أمام كرة مثلجات لا يقوى الأب على دفع تكلفتها.. كهول يقفون في الحافلات العمومية، وشبان يجلسون، كأنهم يؤمنون بشكل أو بآخر أن الوقوف يساعد على خفض مستويات الضغط والسكري! رجال يغتربون أملا في تحسين…

كن كاذبًا لتنعم بجنتهم!

على طول سنواتي المنقضية كنت متلمسًا دومًا المهل، وهذا ربما أضفى على حياتي ملمحًا ما من ملامح الخسارة، الناس من حولك في حالة دائمة من التوق إلى جديد، وتمَهُلك هذا يعارض فيهم هذا التوق مما يدفعهم إلى بناء تفسيرات ظنية تميل إلى أنك استسلمت…

لماذا يتزوج الناس؟

في مقابل السؤال الذي يشغل بال الكثيرين "لم لم أتزوج؟" يبدو السؤال الآخر "لماذا يتزوج الناس؟" أكثر إلحاحا وأوجب للإجابة. عندما يتأمل المرء في سيرورة مجتمعاتنا وكيف أنها محكومة بقوانين وضعها البعض ليلتزم بها البعض الآخر، يكتشف يوما بعد يوم…

فخ الدهشة وسحر الزمن

لازلت أتذكر لحظات دهشتي أمام مقرر رياضيات الباكالوريا وأنا في سنوات الإبتدائي، بدا لي الأمر كأني أطالع تعويذات سحرية سيستحيل علي فهمها أو حل طلاسمها ولو بعد سنين. ولازلت أتذكر كيف كنت أحدث أصدقائي عنها وما ينتظرنا من تحدي كبير ومستحيل. غير…

في معنى الشغف…

.ترِدُ كلمة الشغف في سياقاتها اللغوية للدلالة على كل معنى عميق يعْلق بشغاف القلب، مُفعماً بروح المغامرَة والخطر، مع غضِّ الطرْف عن كل عَناءٍ ونصَب، وتناسي كلّ العواقب في سبيل نيْل ما هو مرغوب ومطلوب. لعلّ الباعثَ على الشغف بشيء مُعيّن ـ بل…

هل أنا أم مثالية؟

كثيرا ما تتساءل الأمهات إن كن أمهات جيدات لأبنائهن.. كثيرا ما تصاب الأم بالاحباط وهي تقارن نفسها بصديقتها أو ابنها بابن قريبتها.. أمهات يسعين للمثالية في تربيتهن لأطفالهن حتى لو لم يسعين إليها في أنفسهن.. ففي ظل انتشار صفحات الأمهات…

عقدة التملك

هل سبق وجالست طفلا صغيرا قضى الساعات يبكي لتعطيه لعبة ما ليفاجئك برميها بمجرد حصوله عليها ؟ هل سبق وانتبهت أن خزانتك ودواليبك مليئة بأشياء جديدة لم تستعمل بعد ؟ هل سبق أن طمحت لرفقة شخص ما حد الوجع لتستغني عنه بمجرد وصولك إليه ؟ . إنها…

أيها الأزواج أيتها الزوجات، لا تحاولوا امتلاك بعضكم البعض..

الزواج من أهم العلاقات الإنسانية وهو عبارة عن شركة مذرة للأرباح اللامادية المعنوية والاحساسية المعقدة بطبيعتها، فكل ما هو اجتماعي معقد اصلا ونحن نزيده تعقيدا وصعوبة بدورنا. عشت ثمانية سنين من شبابي بألمانيا فثبت عندي أنه لا يجمعها بالمغرب…

حول كرة القدم

عندما جهرت بعدم اهتمامي بنتائج مقابلات كرة القدم الوطنية منها و الدولية ، و أني أتعمد عدم مشاهدة المقابلات ، قابل بعض الاصدقاء موقفي هذا بالاستغراب إن لم نقل الادانة ، و الحقيقة أني احب رياضة كرة القدم و الرياضة عموما و أمارسها بانتظام ،…

وإذا اختلفتم فاعدلوا

طبيعتنا كبشر أننا معرضون للخطأ والتقصير إما عن قصد أو بغير قصد، ومن هنا تأتي أهمية النقد، فهو صفة إنسانية نبيلة وخلق إسلامي قويم، يصون الفرد من الزيغ والشذوذ، ويحفظ المجتمع من السقوط والهلاك، فبدون النقد لا يمكن لفرد أن تتحقق أهدافه…

و من أصناف الحياة: صنفان

أذكر جيدا أنها كانت محاضرة في المعاملات المالية، فإذا بالأستاذ الفاضل يستهل شرحه بالحديث عن أسباب فساد البيوع مركزا كلامه على الأجزاء التي تؤخذ من البهائم، أ يجوز بيعها أم لا؟ و لإضاح الحكم الشرعي بخصوص هذا الباب تطرق الأستاذ لذكر نوعين من…

و من أصناف الحياة: صنفان

أذكر جيدا أنها كانت محاضرة في المعاملات المالية، فإذا بالأستاذ الفاضل يستهل شرحه بالحديث عن أسباب فساد البيوع مركزا كلامه على الأجزاء التي تؤخذ من البهائم، أ يجوز بيعها أم لا؟ و لإضاح الحكم الشرعي بخصوص هذا الباب تطرق الأستاذ لذكر نوعين من…

سؤال الحياة

ربما نختلف في تفسيرنا لهذة الساحرة التي حيرت العقول والقلوب وجعلت أكبر الفلاسفة وأقدر العلماء يقفون منبهرين بها مسلوبين بجمالها وعبثها في الآن نفسه، فحقيقتها رغم بساطتها تبقى غامضة، وهي سؤال صعب وملتو يقودك لأشياء لم تكن لتتوقع خوضها، حتى…

حتى يغيروا ما بأنفسهم

تعالت الأصوات ..بحت الحناجر ..صرخة هنا وصرخات هناك ..استنكار وتنديد ...مشاريع متوقفة وأخرى لم تبدأ بعد ,استغلال للنفوذ,لأملاك الدولة ,للحجر والشجر ,رشاوى وسرقة ونهب ,ضرب وجرح !! ما الخطب الجلل ؟ ماالذي حصل ؟ كلمة واحدة ...الفساد…

حتى يغيروا ما بأنفسهم

تعالت الأصوات ..بحت الحناجر ..صرخة هنا وصرخات هناك ..استنكار وتنديد ...مشاريع متوقفة وأخرى لم تبدأ بعد ,استغلال للنفوذ,لأملاك الدولة ,للحجر والشجر ,رشاوى وسرقة ونهب ,ضرب وجرح !! ما الخطب الجلل ؟ ماالذي حصل ؟ كلمة واحدة ...الفساد تعددت…

كاد المعلم أن يكون رسولا، ولكن لمن؟

في اليوم العالمي للمعلم أول ما يحضر إلى الذهن هذه المقولة الشهيرة: قم للمعلم وفه التبجيلا ~ كاد المعلم أن يكون رسولا قد نشعر للوهلة الأولى كأن هذه المقولة لا تمت للواقع الذي نعيشه بصلة، في ظل غياب تام لأس س أخلاقية وتربوية ترفع المعلم إلى…

و اسألو عن أشياء إن تبد لكم ترقكم ..

لم يكد يوجد في أيامنا هاته من خلت يده من هاتف و أنترنيت يجعله على اتصال دائم بما تجود به وسائل الإعلام من أخبار و على اطلاع مستمر بما تعيشه شعوب العالم من أحداث و لعل ذلك كان المقصود مما علمونا إياه على مقاعد الدراسة الأولية أن التكنولوجيا…

تهيآت من نسج الواقع

أطرق رأسه و غاص وسط الملفات يبحث عن اسمه، كان أمله كبيرا في النجاح، عاش على الأمل طوال حياته، لدرجة أنه كان اذا ما توافرت لديه حلوى تفاضل بعضها على بعض في المذاق أو المظهر، بدأ بالسيئة و ترك الجيدة ليبقى فمه طيبا بمذاقها، يتبادر إلى ذهنه…

دوران الزمان

دخل إلى مكتبي اليوم رجل أعرفه جيدا ... لم يتذكرني بطبيعة الحال ... كانت آخر مرة تمعنت في ملامحه وهو يتفوه بتلك الكلمات الجارحة تعود إلى أربعة وعشرين سنة؛ كنت حينها في آخر سنة من الإبتدائي، مولوعا بمشاهدة ولعب كرة القدم وكان حلمي الأكبر…

قبل أَن تكون طبيبا

تصلني رسائل على البريد الإلكتروني وصفحتي المهنية، كما أتلقى مباشرة الكثير من التساؤلات حول تجربة دراسة الطب والعمل كطبيب في المغرب. تأتي أغلب هذه الأسئلة من أمهات وآباء يريدون لأبنائهم الناجحين في الباكالوريا أن يسلكوا هذا الطريق أو من…

الوحش الذي يسكنني

أكتب وقد استعمرتني بعض نقاط الوهم ،العديد من التساؤلات الحية لنقطة الصفر من جديد،العديد من السلبيات المرهقة التي تخترق الجمجمة ،وصولا لعقلي الذي اتعبته الاوهام واحاطته سراديبها نحو انحدار قاسٍ،اعتقد ان عقلي ليس بآلة تسير على محرك ضخم ،فعليا…

أبداً لن تكون وحيدا مع وحدتك

أحيانا يا صديقي و صديقتي نقف في مفترق طرق، و كأننا نشاهد مباراة كرة مضرب، نحرك رؤوسنا تارة من هنا و تارة من هناك باحثين عن شيء ما، شيءٌ، عن إنسان يحس بوجود هياكلنا المهترئة، فلا يرفع مخلوق يده و لو مازحا أو مصادفةً، فيتملك المرء حينئذ نوع…