Browsing Category

خواطر

المظاهر خداعة

غالبا ما تصيبنا لحظات إحباط ونحن نتابع أشخاصا "ناجحين" في هذا العالم الافتراضي، فتلك تزوجت بعرسين، وذاك سافر في الشهر مرتين، بينما جاوزت أنتِ الثلاثين ولم يدق بابك أحد، وأنفقت أنت كل دخلك والشهر لم يكمل نصفه بعد... نمضي ساعات ونحن نتصفح…

“إذا طلعت شمس النهار ذكرتها… و أحدث ذكراها إذا الشمس تغرب”

كان يا ما كان .. كان الحب ذلك الشفق الذي يقود الشمس نحو الغروب.. كان متأنقا يظهر في أبهى حلله .. ينعم في ديباجه و يسمو بذلك العضو العضلي الذي يسكن الجهة اليسرى من التجويف الصدري لكل إنسان.. على شكل إيماء أو رمز من الواردات الإلهية و…

يا عزيزي كلنا أشرار

وأنت تشاهد أحد الأفلام العربية، والمصرية تحديدا بما لها من دور رائد في هذا المجال، فإنك حتمًا رأيت تلك النوعية من الأعمال التي تروي قصة البطل الطيب المخدوع في أقرب الناس إليه والذى يطعنه في ظهره بينما يظهر له الود والمحبة. وربما وصل بك…

ليلة في الأمازون

تقدم جوزي إلى الأمام وفي يديه سيف تحسبًا لأي شيء يمكنه أن يباغثنا. كان دائما يردد جملته الشهيرة : لا يمكن أن تعرف ما يمكنه أن يوجد تحت القارب الذي يحملك في نهر الأمازون كما أنه لا يمكن أن تعرف ما يوجد حولك وأنت تتجول داخل الغابة ، لكن كل…

كيف نقتل أبناءنا !؟

في وقت تطورت فيه وسائل التعليم وطرقه معززة بالتكنولوجيا، شاهدت مقطع فيديو مؤخرا لشخص محاط بتلاميذه في حجرة دراسية، ويلقنهم دروسا خاصة في اللغة والتاريخ. يبدو الأمر للوهلة الأولى عاديا، لكن ما قد لا يُستساغ في هذا المشهد بالذات، اعتماد طريقة…

وقنا يالله طيش العشرين

في العشرينات تكون قوي البدن، حاضر الذهن، تائه الروح، قد ترفع اليوم شعارات ماركسية لتجالس غداً أقصى اليمين، في سن الزهور هذا تتعرف دوستويفسكي وتفهم أفكار جيفارا ، قد تستيقظ اليوم مؤمنا بنظرية المؤامرة وأن الغرب الكافر يخطط لتدميرنا، لكنك…

الراحة توجد خارج “منطقة الراحة”

عندما أحس بالخوف من تحد وضعته لنفسي؛ ذلك الخوف الممزوج بالقلق والكسل الذي يعتريني عندما أقرر خوض تجربة ستخرجني من دائرة الأمن والأمان؛ أعرف بأنها أحاسيس سلبية وحواجز نفسية فقط، دورها أن تحول بيني وبين خوض التجربة. النفس بطبعها تخاف من…

الحياة…من زاوية مختلفة!

في تلك الليالي الباردة التي ينعم فيها الكثيرون بغطاء دافئ، وفي تلك الليالي الماطرة التي يتسمر فيها الكثيرون أمام النوافذ وفي الشرفات مستمتعين بقطرات المطر، في مشهد رومانسي أنيق، وفي تلك المناطق الجميلة التي يكسوها الثلج ويستمتع الناس فيها…

كلما ابتعدت اقتربت

نظن بأن بعض الوجهات بعيدة جدا وأننا سنحس فيها بالغربة والغرابة؛ الغريب أنها قد تكون أقرب إلى عقلية مجتمعنا وطابعه وتركيبته النفسية من بعض الدول التي لا تفصلنا عنهم سوى بعض الكيلومترات، فلا تحس بالوحشة التي ظننت،بل بالعكس؛ ينتابك شيء من…

فراغ روحي…أين المصير؟

تعاش الحياة البشرية مفصلةً، تعاش على مدارِ مقدارٍ محدد، فمرةً كل سنة يضاف إلينا رقم جديد إلى أن تقف بنا عجلة هذه الحياة. عشرون؛ ثلاثون؛ أربعون... أقل أو أكثر، إنها سنين تتزايد بكل تفاصيلها، الممتعة و المملة؛ الواقعية و الخيالية؛ فنستحسنُ…

تحمل أمانة القرآن..الاصطفاء من أجل الابتلاء.

ثقل لا أستطيع أن أصفه الآن، إنه ثقل يشعرني حقا بعظم ما أحمل، قد تكون سمعت عنه وحاولت تصوره ذات يوم، لكن صدقني لن تستطيع أن تدرك كنهه مهما حاولت، ليس باختياري اخترت أن أحمله، ربما هو القدر قبل كل شىء، أو قل ربما هو الاصطفاء، ألم يخبر الله في…

نظرية التحدي والإستجابة وتطبيقها على واقعنا العربي.

الزمان والمكان والحدث، أبعاد التاريخ الثلاثة التي بها وعلى مقتضاها ننسج تاريخنا مرة بخيوط حريرية وأخرى بخيوط هشة مهترئة. والمتأمل في التاريخ بشكل عام لا يفتر أن يرى سنة الله في الأمم وتداول الأيام بين الحضارات، وكيف تبرز حضارة وتخبو أخرى؛…

اعبروها و لا تعمروها…

هكذا الإنسان بفطرته مَجْبولٌ على حب أمه أي على حب دُنياه التي لا يزال يُهرول من ورائها منذ ولادته٠ يهرول من أجل جُرعة لبن من رحم أمه و ضمةِ صدر يملأها الحنان، ثم يكبر ليكون خلف دراسته و طموحاته، ليتطور هذا الأخير فيُسابقَ معه الزمن على…

خطاب الصوفي لغة العارفين

حينما تثار قضية الخطاب، تضعنا مباشرة في صميم اللغة كمعرفة مدركة، كونها مركز العلاقة بين الإنسان والمواضيع المفكر فيها، إذ ليس بالإمكان التفكير في شيء معين، دون تحويله إلى موضوع قابل للمعرفة بواسطة اللغة كتقنية إجرائية ومنهجية، وشكلا من…

في المساء الأخير

تاريخ اليوم : 30 ديسمبر، و الساعة : الواحدة بعد منتصف الليل، الساعة المثلى لتذكر كل ما حدث و التفكير في كل ما لم يحدث.. قبل سنة، كنت أشبه انعكاسي على المرآة و كان كل شيء مختلفا. و الان، آمل أن أعثر على صالة شاي، لن أظطر لهدر طاقتي…

الخطأ فينا أم فيهم؟

كثيرة هي الصداقات التي لم يُكتب لها ان تستمر بسبب سوء فهم أو أزمة ثقة أو غياب للتفاهم و في أفظع الحالات خيانة مفضوحة أو نفاق مكشوف... و في بعض الأحيان،ينقطع حبل التواصل بدون سبب ليظل التساؤل حول تاريخ بداية هذه العلاقة و مصيرها معلقا دون…

عن القاهرة ونيلها وناسها وأشياء أخرى

لم يكن النيل بجمال أنهار بعض الدول الأوروبية والآسيوية التي زرت في الماضي، لم تكن مياهه بزرقة "البوسفور" في اسطنبول ولا نهر "أرنو" الذي يزين مدينة فلورنسا الإيطالية ولا "السين" الذي يسقي باريس جمالا وحبا ولا نهر "كينهوي" الذي يسري في عروق…

تُرى كم تبقى من قصّة؟

من منّا لا ينظر إلى الحياة كقصةٍ طويلة متعاقبة الأحداث، متشابكة الوقائع، تبدأ حلقاتها من أوّل يوم جئنا فيه إلى هذا العالم، من اللحظة الأولى التي أطلقنا فيها العنان لصرخةٍ مدويةٍ ورئاتنا تتنفس هواءها الملوّث، إلى آخر حلقة من حلقاتها الطويلة…

خلعت حجابها فاستردت إنسانيتها…!

رغم أنني لست الأولى ولا الأخيرة التي ستتحدث عن هذا الموضوع الذي أسال الكثير من المداد وفتح الكثير من النقاشات والتساؤلات حوله في الآونة الأخيرة، ورغم أنني لست أهلا للحديث عن حيثيات هذا الموضوع إلا أنني قررت الكتابة عنه لأسباب أجدها مقنعة…

لا تحزن…لعله خير

بعد اعوام من الدراسة و ليال طويلة من السهر تحت ضوء المصباح الكهربائي و فناجين القهوة المركزة، غالبا كنت أنتهي من المذاكرة بالنوم على الطاولة فوق أوراق الزبدة المتراكمة، ليوقظني صوت المنبه المزعج على الساعة السادسة صباحا حتى أستغل نسمات…

المرأة التي عنّفت زوجها

عندما كنت صغيرة كانت أمي ترغمني على توضيب فراش إخوتي الذكور الأكبر والأصغر مني رغم رفضي لذلك، حيث كنت أجد ذلك منافياً لمبدأ المساواة بين الإخوة الذي كانت تلهمني به فطرتي، عندما كنت أمرض لأيام كنت أُرغم على طيها رغم مرضي، سألتها مرة لماذا لم…

الملاذ الرحيم

بالنظر إلى طبيعتنا البشرية، فنحن دائما نحتاج إلى وسائل نعبر بها عما نريده أو ما نريد للغير أن يعرفه، وتختلف أساليب التعبير من شخص لآخر حسب الوسائل والأدوات المتاحة له والتي تمكنه من الأمر. الرسم هو إحدى هذه الوسائل، وهو يكتسب أهمية خاصة لدى…

خلف الستارة

عام بعد عام تزداد العولمة حداثة و تتسع دائرتها حولنا، و مع تطورات التكنولوجيا اتصل الأشخاص ببعضهم البعض فأصبح لكل منهم عالميْن : واقعي و افتراضي. واقعي يعيش فيه المرءُ أحداثَه بكل عثراته و مآسيه مع نفسه و افتراضي يَختلق أحداثه من أجل آخرين…

عش حياتك بأدق تفاصيلها

و ما الحياة ؟ أو ليست عبارة عن مجموعة من التفاصيل التي تربط بعضها ببعض, فتنتج سلسلة من أحداث يومية تجعل من الحياة حياة؟ بلى, انها كذلك, و حبذا لو كانت هاته التفاصيل تفاصيلا نرتقي بها الى هدف معين ننتفع به و تنتفع به مجتمعاتنا. أجل, هي…

سُنّة الطموح

ليس استهزاء ببعض المهن الشريفة الصعبة التي تتطلب جهدا نفسيا و جسديا رهيبا, لكن غالبا ما تهجم على خاطري مجموعة من الأفكار و التساؤلات عند تأمل عامل نظافة بالشارع،صبي بمحل نجارة، حرفي بسيط داخل ورشة متواضعة، نادل متفان في مقهى الحي، حارس…

دعيني أتخيل..

حين يصمت حاضرنا و تذبل أوراق أيامنا و تجف سواقي عيوننا، حين نضطرب ولا نعرف الاستقرار على حال، أهرب و أمد يدي لأيام الماضي أقطف منها الذكريات، أشتاق لطفولتي و مهد برائتي،أمتص منها أنفاس الحياة و أقرع طبول الصفاء و أعلو بين الارض و السماء ،…

السفر رحلة نحو الذات!

أن يكتب المرء عن السفر ليس بالشيء الجديد، كثيرون كتبوا عنه وابدعوا من النصوص ما يسلب اللب ويذهب بالفؤاد، ربما يعبر الكثيرون عما يجول في خاطرنا بشكل ما، لكن أبدا لا يمكن لأحد أن يستعير منا المشاعر التي نحياها ونحن في خضم رحلة السفر، ذلك أن…

أشباه الآمال

وأنت تقوم بترتيب غرفتك ستضع يدك على ملابس تكبرك أو تصغرك بفارق كبير لكنك ستفضل تركها بانتظار تغير حجمك حتى تستعملها... ستجد كتبا لا تلائم ذوقك لكنك ستدعها بمكانها لعل ذوقك يتغير يوما فتحملها وتتصفح كلماتها.. وستصادف حتما أجهزة الكترونية…

أزواج مع سبق المنٌ والأذى..

تزوجت من قريبها المثقف بعدما قرٌبهما حب القانون, ثم لحقت به في تلك الدولة الأوروبية الباردة التي سبقها إليها من أجل إتمام الدراسة.. بمجرد نيله الديبلوم عاد لأرض الوطن حيث حصل على منصب محترم, تاركا إياها هناك على مضض لتستطيع الحصول على…

إليه يصعد الكلام الطيب

من أغرب اﻷشياء التي يمكن أن تحدث ببساطة في عصرنا هذا أن باﻹمكان أن لا تلتقي بتاتا بجارك الذي لا يفصلك عنه سوى جدار اسمنتي يغدو كالبوق يسمعك ما يصول ويجول بالجوار..هنا حيث تأكل في مطبخ جارك وتستمع لمشاكله لحظة دخوله وخروجه من المنزل…

فكر قبل الإرتباط .. !

دائماً ما أشاهد مواقف لأباء مع أبنائهم ، مواقف أبحث فيها عن أدق التفاصيل التي قد تجيب عن سؤالٍ يراودي منذ زمنٍ بعيد ، ما الذي يدفعنا لنكون أباء وأمهات .. ؟ جيل مسؤول عن جيل أخر .. ! إن رغبتنا في أن نكون أباء وأمهات ، هي رغبة تفوق كل الوصف ،…

لا أتمنى أن يصبح ابني ممرضا

إن القارئ لهذا العنوان سيتبادر إلى ذهنه أني أنظر إلى مهنة التمريض نظرة متدنية مثلما ينظر إليها المجتمع المغربي ، لكنني لست كذلك فأنا فرد من الجسم التمريضي ورقم من آلاف الخريجين المعطلين لثلاث سنوات من معاهد التمريض التابعة لوزارة الصحة…

ماذا أنتم بقدركم فاعلون؟

في بعض الحالات و في وضعيات معينة،يكون الانسان مرغما على اتخاد بعض القرارات،ربما حتى كلمتي "اتخاذ" و "قرار" أكبر بكثير مما يحدث،فكل الامر هو تلك اللحظة التي تغلق فيها جميع الأبواب في وجهك، و يظل منفذ وحيد و صغير كنت تتجاهله من قبل، تعتبره من…

بين الحضور و الغياب، بين الطاعة و العصيان

مصطلحات كثيرة، تعابير كثيرة تختلجك و كلها تصب في نفس الحقل الدلالي، لكنك غير قادر على تحديد عنوانه بشكل مضبوط، أ تسميه اكتئابا، تعبا، مللا، توترا، أم احتياجا؟ جميعها قريبة مما بداخلك و جميعها تختلجك لأكثر من مرة في اليوم، ولها ميعادان لا…

الهروب الكبير

هناك فيلم أمريكي يحمل عنوان "الهروب الكبير" أنتج عام 1963عن كتاب لبول بريكهيل، الفيلم مبني على قصة حقيقية وقعت خلال الحرب العالمية الثانية ويحكي قصة مجموعة من الجنود من ضباط دول التحالف والمعتقلين كسجناء حرب في أحد المعتقلات النازية المخصص…

الغادرون بأنفسهم

واهم من يعتقد ان الدنيا تغدر بِنَا،فنحن الغادرون بانفسنا باعتقادنا الواهم اننا خالدون،ربما قد يكون البعض منا مستحضرا لفكرة الرحيل كفراق لا بد منه لكن هذا الاستحضار لا يتعدى كونه ظرفيا رهينا بلحظة تأمل عابرة او محطة فشل مؤقتة،في حين ان باقي…

عَنْ ضَرورَة الفلسفة والأدب والفنون

إِنَّ ما يَقَعُ الآنَ في حَلَبٍ وتَفْجيرُ العِراقِ وإِتْلافُ البَشَرِ والحَجَرِ والشَّجَرِ في هيروشيما... تَجْعَلُنا أمامَ كائِنٍ مُخْجِلٍ بِنَذالَتِهِ وحَقارَتِهِ وخَساسته c’est la honte d'être un homme)). الخَجَلُ مِنْ وَحْشِيَّةِ…

افريقيا تنادي… العالم ينادي

أحياناً أجلس بيني وبين نفسي وأحاول التأمل في حياتنا الحالية... صدقوني نحن نعيش كذبة كبيرة، ليس كلنا على الأقل بل أغلبنا على الأكثر... إنها كذبة القرن الواحد والعشرين. ما الجدوى يا ترى من حياة بلا مدارك ولا أهداف، سقف تطلعاتها بيت وسيارة,…

حقيبة القيم

حاول ألا تكون رجلا ناجحا بل رجلا ذا قيمة.. "ألبرت آينشتاين" ونحن نخوض مسيرة الحياة هذه طولا وعرضا ضاربين بقوة وسط أمواجها العاتية متجهين كل نحو مصيره المجهول، تائهين وسط الطرق المتعددة والوجهات المختلفة، غارقين في فك ألغاز الماضي والمستقبل،…

تعود الإبداع

لكن عن أي الطرق نتحدث هنا؟ هل هي وصفات لكي نصبح بين الفينة والأخرى مبدعين؟ أم هي كتب" كيف تصبح مبدعا في أقل من أسبوع"؟ ليس الأمر بهذا القدر من البساطة ولا بالصعب الممتنع. الأمر يحتاج فقط أن: نتعود الإبداع .

سنة جديدة…هل يجب أن نتغير ؟

إنها آخر أيام سنة 2017 تنقضي، لم يبق الكثير لنقفز إلى ضفة العام الآخر، ليس هناك وقت بدلَ الضائع، لأنه لو حُسب ربما يستوجب إضافة سنة أخرى في عمر 2017...هيا بنا نهرع فيما تبقى من الأيام إلى قائمة الأهداف التي كتبناها ذات مساء رائق في أوائل…

على أعتاب السنة الجديدة

فليس هناك أجمل و أروع من أن تكون أنت و تُقاتل من أجل أن تكون ذاتك و ليس هذا غريبا عنك فقد خُضت معارك شرسة من أجل أن تصنع ذاتك تلك، لذلك تيقن منذ البداية أنك تسلك طريقك التي أبدعت في تخيلها و تعبت كثيرا من أجل جعلها مميزة بطريقة تليق بك و…

ولك الساعة التي أنت فيها

في الليلة التي تسبق إضافة رقم إلى خانة الوحدات خاصتك تتقاطر الأسئلة الوجودية من كل حدب...من أنا وإلى أين؟! هل تقترب من ذلك الذي حلمت ذات طفولة أن تكونه؟ هل الطريق إلى الإنسان الأجمل الذي تريد أن تكونه ممكنة أم ستبقى محض أمنيات...هل هي طريق…

هم ليسوا عباقرة ونحن لسنا أغبياء

لا شك في أن التحدّي الذي يواجهه الشباب في بلادنا أو في كل بلدان العالم غير المتقدم أو ما يصطلح عليه بالعالم الثالث هو انعدام التشجيع وضرورة العيش أو التعايش مع وسط تكثر فيه السلبية والشكاوي والأعذار، ويتغلغل فيه الغش والكسل ويقل فيه العمل…

أزمة وطن :

بين الأمس و اليوم ، بين ماض أَجبر أجدادنا على الخضوع و الإذعان للأمر الواقع ، وحاضر لا تبشر معالمه بالخير لجيل مسلوب الإرادة منغمس في وحل عالم آخر ، عالم افتراضي لا أساس له من الصحة ، وبين مستقبل لا نعلم فيه بأي أرض سنكون أو بأي أرض سنموت ،…

أن تكوني أُمّا عاملة.. بين الطموح والواقع

لم أكن أتخيل يوما أن الطموح يمكن أن يكون عدو الإنسان ويرمي به في دوامة من الأسئلة المتناهية والحيرة والشكوك التي تقض مضجعه. لتصبح الحرية وهم الاختيار وحسب ويصير الشخص الذي يعتقد أنه حر وأنه سيد نفسه حبيس العديد من الاختيارات التي أحلاها مر.…

ليس لأني امرأة…

تعتليها رغبة جامحة أن تؤكد لهم أن قراراتها كانت صائبة: أنها تستطيع أن تصبح أما مثالية، أن تبرهن أنها استطاعت العيش بدونه بل التفوق عليه، أن عملها كان اختيارا موفقا، أو أن نظام عيشها صحي... تكثر الرغبات و يتوحد المقصد، تتعدد الأحلام، و…

في يوم اللغة العربية…

لا يخفى أن مقدار الحاجة إلى الشيء تكون هي السبيل الأمثل والوسيلة الأولى للعناية به وجعله في قمة الأولويات ابتكاراً وتطويراً؛ ومن ثم كانت المقولة الشهيرة "الحاجة أم الاختراع". قد لا نبعد عن الصواب إذا قلنا بأن الحاجة كذلك "روحُ البقاء"…

خذوا مشاعركم عنا ..

إن هناك خللا كبيرا في طريقة تواصلنا والتعبير عن مشاعرنا للآخرين، فإن كان بجانبنا أحد يبكي وتظهر على ملامحه آثار حزن عميق قلنا بتفانٍ .. هل أنت بخير ؟ وكأنه فقط يتدرب ليصور مشهدا دراميا ،أكيد أنه ليس بخير. أو أننا سنكلف أنفسنا ونطلب منه أن…

في ركن المقهى الشعبي

في تلك الطاولة القابعة في ركن المقهى الشعبي تعودت أن أجلس، لقد واكبت تلك الطاولة سنين عمري بما تحمله من أفراح وأحزان، لحظات ضعف وأخرى لحظات قوة. على طاولة ركن المقهى جلست أنا وصديق طفولتي مرارا وتكرارا نناقش قضايا السياسة والأمة قبل أن يضيق…